الأسرى يواصلون معركتهم لليوم 18 على التوالي

يواصل قرابة 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إضرابهم المفتوح عن الطعام، لليوم الثامن عشر على التوالي، تحت عنوان “الحرية والكرامة”، لاستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة السجون.

وتواصل إدارة سجون الاحتلال حصارها، وعزلها للأسرى المضربين عن الطعام، وإجراءاتها القمعية بحقهم، ما دفع المزيد من الأسرى إلى الانضمام إلى الاضراب.

كما قررت محكمة الاحتلال العليا السماح للمحامين بزيارة الأسرى المضربين، بعد منعهم من الزيارة منذ اليوم الأول للإضراب، ورفعت مصلحة السجون مستوى تأهب الطواقم الطبية، تحسبا لأي طارئ.

وينضم اليوم 50 أسيرًا من قيادة الحركة الأسيرة للإضراب الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال منذ 17 يومًا، للمطالبة برفع انتهاكات إدارة السجون بحقهم والاستجابة لمطالبهم.

 مركز إعلام الأسرى أعلن في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في خيمة الاعتصام التضامنية مع الأسرى بغزة أن من بين المضربين قيادات من مختلف الفصائل من أبرزهم: نائل البرغوثي وعباس السيد وحسن سلامة من حماس، وزيد بسيسي من الجهاد الإسلامي وأحمد سعدات من الجبهة الشعبية.

ويطالب الأسرى بتحقيق عدد من الأمور الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي حققوها سابقا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والعلاج الطبي للأسرى المرضى، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

عن أحمد أبو غرقود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*