الأسير “البرغوثي” يُضرب عن الطعام احتجاجاً على وضعه الصحي

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن الأسير المريض علي البرغوثي دخل اليوم إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على مماطلة عيادة سجن عسقلان في إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لوضعه الصحي.

وقال ممثل الأسرى في عسقلان نصر أبو حميد لمحامي الهيئة كريم عجوة خلال زياته، إن البرغوثي بحاجة الى اجراء ثلاثة فحوصات من بينها فحص جهد للقلب وصورة  CT، الا أن عيادة السجن تماطل في إجرائها منذ أكثر من شهرين.

وأوضح الأسير للمحامي عجوة، أنه لا يمكن تشخيص ومعرفة سبب المشاكل الصحية التي يعاني منها البرغوثي دون اجراء هذه الفحوصات، وفقا لطبيب عيادة سجن “ايشل” قبل نحو شهرين.

ولفت المحامي إلى أن الإسير علي البرغوثي يعاني من آلام بالصدر والقلب ويشعر بالتعب والإجهاد عند المشي أو الحركة.

يذكر أن الأسير البرغوثي (45 عامًا) من قرية عابود غرب مدينة رام الله، اعتقل منذ أبريل عام 2004، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة فتح، ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 40 عامًا قضى منه 13 عامًا ولا زال قابعاً في سجن عسقلان.

عن أحمد أبو غرقود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*