الأسير القيق يدخل الشهر الثاني في إضرابه المفتوح عن الطعام

دخل الأسير الصحفي ” محمد أديب القيق” 35 عام من الخليل، الشهر الثاني في الإضراب المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقال الإداري التعسفي في ظل تراجع وتدهور وضعه الصحي يوماً بعد يوم .

وقال خالد زبارقة محامي الأسير القيق أن الاحتلال الصهيوني نقل الأسير محمد إلى مستشفى أساف هروفية بعد تدهور شديد طرأ على صحته، حيث فقد ما يزد عن 12 كليو من وزنه ولا يستطيع الحركة أو الوقوف بمفرده إضافة إلى أنه يعاني من صداع ودوار شديدين والتهابات في العينين .

يذكر أن الصحفي ” القيق” يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ السادس من فبراير الماضي احتجاجا على اعتقاله وتحويله للإداري لمدة 3 أشهر دون تهمة أو محاكمة .

الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير القيق بتاريخ 15/1/2017، على حاجز “بيت إيل” العسكري شمالي مدينة البيرة، وفرض عليه الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وقام الاحتلال بتخفيضها إلى 3 أشهر، وحينها أعلن “القيق” خوض إضراب مفتوح عن الطعام ويصر على الاستمرار في إضرابه حتى نيل حريته .

عن أحمد أبو غرقود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*