الاحتلال يعترف بوقوفه وراء اعتقال الشاب أبوحبل بالنمسا

اعترفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، بشكل رسمي وقوفها خلف عملية اعتقال الشاب عبد الكريم أبو حبل من سكان قطاع غزة خلال تواجده في النمسا.

وكانت محكمة نمساوية قضت منذ أيام بالسجن مدى الحياة على الشاب أبو حبل (27 عاما)، بتهمة الانتماء لحماس والتخطيط لهجمات ضد أهداف إسرائيلية في القدس.

وذكرت النيابة العامة الإسرائيلية في بيان لها اليوم أن القضاء النمساوي اعتمد على تحقيقات كاملة من جهاز الشاباك حول دور “أبو حبل” الذي كان أفرج عنه من السجون الإسرائيلية قبل عدة أعوام.

وأوضحت النيابة أن القضاة والإدعاء العام في النمسا استمع لشهادات المعتقل عبر فيديو كونفرانس في جلسة مغلقة، وبعد إدانته تم صدور الحكم بحقه.

ونفت عائلة الشاب أبو حبل تلك الأنباء، مبينةً أن نجلها ليس له أي علاقة تنظيمية وأنه خرج من غزة للبحث عن عمل لإعالة نفسه وأسرته.

عن أحمد أبو غرقود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*